بحث هذه المدونة الإلكترونية

عذرا اخواتنا .. فمصر لم تعد بلد الامن والامان


فى بداية العام الجديد
 يدوى انفجار شديد بجوار كنيسة الشهديين بالاسكندرية 
لقتل ابرياء من ابناء مصر ...
ويهدد الوحدة الوطنية او ما نحاول ان نقول عنه كذلك 
لاننا جميعا نعلم ان هناك احتقان طائفى الكل شارك فيه سواء 
بقصد او بدون ، 
ما اريد ان اقول ان  كل المصريين بكل ديانتهم رافضين 
ان يقتل ابرياء دون سبب 
رافضين الاعماء الارهابية التى تهدد وحدة هذا الوطن 
رافضين ان يكون هناك يد خفية تحاول النيل من وحدتنا 
او تحاول ان تحولنا لعراق جديد بأى وسيلة وان كانت الطائفية 
نحن ابناء وطن واحد اوجاعنا واحدة ومشاكلنا واحدة
ما حدث بالاسكندرية يهددنا جميعا 
ونال منا جميعا وليس فقط اقباطنا 
لكل مسيحى فى مصر 
اتقدم بواجب العزاء 
لهذا الوزير المكلف بحمايتنا عليك ان تبزل جهد للقبض على من حاول 
ان ينال من وحدتنا وقتل ابريئنا بتلك السهولة 

عذرا فليس هناك 
من يحمينا او يعمل على حمايتنا
ليس لدينا داخليه 


انا لله وأنا اليه راجعون

8 التعليقات:

  محمد الجرايحى

السبت يناير 01, 03:12:00 م 2011

سيظل شعب مصر فى رباط إلى قيام الساعة مصدافاً لحديث النبى صلى الله عليه وسلم الذى لاينطق عن الهوى إن هو إلا وحى يوحى رغماً عن خفافيش الظلام وسفاكى الدماء.

  sony2000

السبت يناير 01, 03:21:00 م 2011

ربنا يستر علي جاي
عوذين يوحولها لعراق تانيه
ومتقسمه
بعد تقسيم السودان السنادي
حد خد بالوا يعني
اشمعني دا يحصل دلوقتي
والسنادي الاستفتاء بتاع السودان؟

  بلال عادل رجب.

السبت يناير 01, 04:07:00 م 2011

اللمهم اجعل هذا البلد امنا مطمأنا

  الحــب الجميـــل

السبت يناير 01, 05:24:00 م 2011

حسبى الله ونعم الوكيل
ربنا ينتقم منهم ياااارب
منهم لله

ربنا يرحمنا برحمته

انا لله وأنا اليه راجعون

  عمرو يسرى

السبت يناير 01, 06:49:00 م 2011

منهم لله
ربنا يستر على اللى جاى
ربنا يرحم ضحاياه مصر

  مصطفى سيف

السبت يناير 01, 11:20:00 م 2011

قواعد الاسلام تمنع ظلم المسيحين فكيف بقتلهم بتلك الطريقة الاسلام دين السماح والسلام من فعل ذلك ظنا منه انه يريد عزة الاسلام فقد اخطأ خطأ جسيم لان عزة الاسلام هي بالتحلي بالخلق الحميد
اما عن الذين تسببوا بذلك الحادث فاعتقد انه قد تم تدبيره من الخارج من منظمة القاعدة التي هددت المسيحيين المصريين من فترة قليلة
لاننا كمصريين مسلمين نتعايش مع المسيحيين وتجمعنا علاقات تملؤها المودة والعلاقات الطيبة

اما عن الامن المصري والوزير اياه اعتقد انه واضح انه مش بيعرف يتشطر غير علينا
ربنا يرحم الاموات ويشفي المصابين

  ahmed_k

الأحد يناير 02, 03:13:00 ص 2011

أستاذه نهر
الحادث يدل على خلل كبير في الأمن والذي مهما تطور تطور بأكثر منه أساليب الإرهاب وطرق تنفيذه لعملياته
ولكن حادثة الإسكندريه يحوم حولها من علامات الإستفهام الكثير
فالشارع دوما يعج بالماره من مسلمين ونصارى
وأمام الكنيسه مسجد تضرر أيضا جراء الإنفجار
والقداس وقت الإنفجار لم يكن قد إنتهى بعد مما قلل كثيرا من عدد قتلى المسيحيين

فمن المنفذ يا ترى ؟؟؟؟؟؟؟ الله أعلم

  Mousa Almohsen

الاثنين يناير 03, 02:53:00 ص 2011

إنا لله وإنا إليه راجعون
ربي ينصركم، ويبعد عنكم التقسيمات