بحث هذه المدونة الإلكترونية

مجدى علام

جميل ان يحدد الانسان هويته
ويحدد مجريات حياتة وطريقة عيشة
وجميل ان يكون له فكر فى كل شئ
حتى يستطيع العيش بكرامة وفكره الخاص حتى يكون له منهج مبدا يعيش به
جميل جدا ان يقرر الانسان دينه وان يفكر بمدى اقتناعه بهذا الدين وايمانه به
لانه حين يؤمن به سوى يسعى للحفاظ على علاقة روحانية جيدة مع خالقة ويعمل بمبادىء
هذا الدين الذى اختاره0000 مما يسجعل له منهج فكرى ودينى يعمل به ويتعامل به مع الاخرين
لكن الغريب جدااا
ان يتنصر المسلم المقيم بايطاليا مجدى علام
فيقوم بابا الفاتيكان بنفسه بتعميده وكأنه حدث القرن الفريد
او كانه فتح مبين لبابا الفاتيكان!!!
والاغرب بنسبه لمدعيه حرية الاديان مخلصة العالم من الظالم والارهاب أمريكا
ان تقطع البث التلفزيونى لتقديم هذا الخبر الفريد 0000 فى حين اسلم العديد من مشاهير العالم
ولم يكن لتلك الاخبار نفس ردة الفعل العاليه الصيت كما حدث مع مجدى علام !!!!!

رغم ان الاسلام لا يتاثر أبدا بتكر مجدى علام او محمد حجازى او غيرهم

الاسلام لن ينقص ولا المسيحية ستزيد!!!
وكام قال بابا الكنيسة المصرية البابا شنودة
المٍسألة ليست عدد بل ايمان
ولا حول ولا قوة الابالله


يا محررة العالم اين هذة الحرية التى تدعين
أين المساواة وحرية الاديان
؟؟؟
اين واين

8 التعليقات:

  الربان

الأحد مارس 30, 11:04:00 ص 2008

تحياتي

اولا مبروك علي البابا مجدي علام ..و البابا الحالي بصراحة ينتهج نهج تصادمي
مع المسلمين و كلنا يعلم محاضرته العصماء في إحدي الجامعات الاوربية حول الإسلام....

لن و لم يخسر الاسلام شيئا بخروج الالاف مثل
مجدي علام او غيره....هذه حقيقة .

كمان احب ان اضيف ...ان بعض الشباب
ضعيف العقيدة يدعي تغيير دينه من اجل مكاسب دينوية...مثل الهجرة او الزواج

نسأل الله ان يثبتنا علي القول الثابت
في الدنيا و الآخرة..

تحياتي و تقديري

  نهر الحب

الأحد مارس 30, 03:21:00 م 2008

الربان
الف مبروك لمليون بابا
فلن ينقص الاسلام ابدا بتنصر واحد من اجل فكر جديد وهذا قليل جدا ففى الاغلب كما ذكرت تغيروا عقديتهم من اجل مكاسب دنياوية شهرة
مال
هجرة
نساء
كثيرة هى الاسباب الدنية

وطبعا هذا البند كيت معروف بمواقفة المتعصبة جداا ضد الاسلام والمسلمين

اما هذا المجدى
فلا يخفى علينا اسلوبه وتهكماته علينا نحن العرب
وكتابه الشهير عاشت اسرائيل
فلن يكون خسارة ابدا للاسلام
لا هو ولا الاف من شاكلته



كل الشكر للربان على المرور

  الباحث عن الحقيقة

الأحد أبريل 06, 11:02:00 م 2008

بكره يلهف القرشين من البابا ورعايا البابا
ومش بعيد يكتب مذكراته ويتكلم عن اضطهاد الاسلام له ويعمله قرشين حلوين
ايوه يا عم مجدي
بس الشاطر الناصح مش يستبدل نعيم دائم فى الاخره بنعيم فاني اخرتك فى الدنيا كام على عمرك اربعين سنه مثلا
يساوى ايه ده قدام الخلود بلا موت فى العذاب
لا حول ولا قوة إلا بالله

  نهر الحب

الاثنين أبريل 07, 01:17:00 ص 2008

الباحث عن الحقيقية
اللهم ثبتنا واياك يارب

اما هو فاتذكر الاية الكريمة التى تقول
بسم الله الرحمن الرحيم
رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ صدق الله العظيم
سورة الحجر الاية 2

كل الاحترام
مرورك شرفنى

  ياسر الغسلان

الثلاثاء أبريل 08, 02:43:00 ص 2008

منذ سنوات و انا اتابع هذا الصحفي من خلال مشاركاته المتعدده في البرامج السياسية التي يشارك فيها بالتلفزيون الإيطالي خصوصا في البرنامج المسمى ( بورتا آ بورتا) و الذي يعني بالعربي (باب و باب) و الذي يبث على قناة راي الإيطالية، كان كلما يشارك يتحدث عن الإسلام و كأنه احد الفلاسفة المتعمقين في العقل الإسلامي المعاصر او متخصص في شأن الحركات السياسية الإسلامية، لم يكن عدائيا تجاه الإسلام بالمعنى التقليدي و لكن كان في حديثه شئ لم استطع تحديده بالضبط و لكنه لم يكن كلاما مريح، فكان يتحدث عن الإسلام و المسلمين و كأنهم شعوب متخلفه نتيجة ظروف إقتصاديه و فكرية و سياسية، و بكل أمانه لم استغرب عندما اعلن انه تنصر فهو لم يكن في الاساس مسلم إلا بالإسم، اما لماذا كل هذه الضجه المرافقه لإعلان تنصيره فأعتقد انها عائده لكونه صحفي سياسي معروف و كاتب مقال مخضرم يكتب منذ سنين في اكثر الصحف السياسية الإيطاليه مكانه و إحترام و هي جريدة (إل كورييري ديلا سيرا) اي بمعنى اخر تم التعاطي مع حدث تنصير علام على أنها فرصة ممتازه للدعاية و الترويج للمسيحية و الكنيسه و ذلك لتقول بأن المسيحية بخير و أن المتنصرين ليسوا فقط هؤلاء الفقراء و المحتاجين بل أيضا هناك متنصرين من المفكرين و الناجحين مثل أخينا سينيوري ألااام كما ينطقها الإيطاليين

  نهر الحب

الثلاثاء أبريل 08, 02:40:00 م 2008

أ/ ياسر الغسلان
اولا كل التحية لك على مرورك على مدونتى المتواضعة
ثانيا هذا المجدى
انا لا الومه على تنصره فالثبات من عند الله عز وجل لا من انفسنا
وعدو ظاهر وجلى خير من صديق منافق ضال هو اختار لنفسه ما يحب من مجد وشهرة وعالميه وما يتفق وعقله المناهض للأسلام والمسلمين
اما كونه مفكر فهو مفكر من نوع اخر
وكما تفضلت اخى قد تم استخدامه كمثل للترويج للنصارانية ودعوة تبشيرة
وما اتمناه ان يجد المسلمين مثل هذا الاستقبال والحفاوة والاحتضان من رعاتنا
ومنا انفسنا حين يدخلوا الاسلام ليسى بحث عن شهرة ولا مجد ولامال
لكن بحث عن الله وخطوة جادة فى طريق الجنه كل الاحترام لك اخى
تحياتى
وشكرى
ريحانة مصر

  will

الأربعاء مارس 18, 06:05:00 م 2009

一夜情聊天室,一夜情,情色聊天室,情色,美女交友,交友,AIO交友愛情館,AIO,成人交友,愛情公寓,做愛影片,做愛,性愛,微風成人區,微風成人,嘟嘟成人網,成人影片,成人,成人貼圖,18成人,成人圖片區,成人圖片,成人影城,成人小說,成人文章,成人網站,成人論壇,情色貼圖,色情貼圖,色情A片,A片,色情小說,情色小說,情色文學,寄情築園小遊戲, 情色A片,色情影片,AV女優,AV,A漫,免費A片,A片下載

情色,A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,免費A片,A片下載,情色A片,哈啦聊天室,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,免費視訊聊天,上班族聊天室,080中部人聊天室,視訊聊天室,視訊聊天,成人聊天室,一夜情聊天室,辣妹視訊,情色視訊,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,自拍

A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,AIO交友愛情館,線上A片,免費A片,A片下載,情色A片,微風成人,嘟嘟成人網,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,成人交友,愛情公寓,色情聊天室,情色貼圖,色情,色情影片,做愛,情色,哈啦聊天室,聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,自拍,性愛

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,A片,A片,情色,A片,A片,情色,情趣用品,情趣用品,A片,A片,情色,情色

情色視訊,美女視訊,辣妹視訊,視訊聊天室,視訊交友網,免費視訊聊天,視訊交友90739,視訊,免費視訊,情人視訊網,視訊辣妹,影音視訊聊天室,視訊交友,視訊聊天,免費視訊聊天室,成人視訊,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,上班族聊天室,小高聊天室

  غير معرف

السبت مايو 02, 09:33:00 ص 2009

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘