بحث هذه المدونة الإلكترونية

الآفتراء على الله

شئ جميل ان ترى التدين ينتشر انتشار النار فى الهشيم

ما بين تدين المسلمين والمسيحيين شئ جميل ان يحكم الدين تصارفتنا ويحسنها

لان الدين الاسلامى هو دين عدل ورحمة والدين المسيحى دين تسامح ومحبة

اذا ان حكم الدين تصرفاتنا فأن العالم سيتحول الى ما دعى اليه افلاطون

الى المدينة الفاضلة

افتح عينى وارى مظاهر التدين تجتاح مصر كلها

ما بين حجاب ونقاب ولحى او مصاحف واناجيل بين ايدى الناس فى الشوراع والطرقات

وما بيت الفاظ لذكر الله والاستغفار او بداية او نهاية لمكالمات التلفون او حتى احاديث الشات

السلام عليكم ان شاء الله وفقكم الله لا اله الا الله

وغيرها من العبارات المسيحية او الاسلامية التى تظهر ان هناك علامات تدين تسير

بل وان الدين هو المسيطر على زمام الامور فى كل حياتنا

اصبح التدين شكل يميز مصر عن غيرها من الدول : حتى الدول العربية التى انتشر فيها

التحرر ومظاهر لا اريد ان اقول السفور
!!!!

المهم ان التدين اخذ فى الانتشار بمظاهر عديدة

منها امتلاء دور العابدة الاسلامية والمسيحية

عبارات لا تخلو من ذكر الله والحث على تقواه

اشكال من التدين الظاهرى باطلاق اللحى او ارتداء الحجاب

الحرص على ان تكون القنوات الدينية او التبشيرية متواجدة على الريسيفر

""

ميزت مصر خلال العقد الماضى بشكل واسع وكبير واهتمامنا على ان نكون من ضمن الفئة التى يميزها التدين

لكن اغلب ما ذكرتة انا ما هو الاتدين ظاهرى فى الملبس التصرفات الظاهرة

اما الباطن وهو علاقة العبد بربه

وهو ما احاول ان ابحث عن صحته ومدى جديته !!

وهو ما قد نتعرف عليه بشكل جلى ان دققنا النظر

فى المعاملات الانسانية


وتجد ان كل ما ذكرت لا يقارن بالمعاملات التى تتنافى تماما مع الاسلام او المسيحية

فى التعاملات الانسانية ما بين الناس وبعضها

تجد تفشى حالات السرقة والزنا و التحرش والرشوة التى حاول بعض العلماء تحليلها والبعض الاخر التجاوز عنها

تجد حالة من تردى السلوك الغير خفى على احد رغم تفشى مظاهر التدين

فى حين اننا ان قارنا بين مصر فى الخمسنيات والسيتنات تجد ان مظاهر الدين كانت اقل فى ظل رقى اخلاقى شديد!!

والان حالة من التردى الاخلاقى فى حالة من الانتشار الظاهرى للدين

اعتقد ان انتشار مظاهر التدين هى متركزة فى حالات كالتالية

اولا الباحثين فعلا عن طريق الصواب والباحثين عن رضا الله عزوجل اللهم اجلعلنا منهم

ثانيا المتمسكين بالدين لاكتساب ثقة الناس اما لانهم يعملون فى مجال التجارة او مجالات تتعامل بمباشرة مع الناس والتدين هو اسهل واقصر الطرق لكسب قلوب الناس وبالتالى ثقتهم فمن الصعب او المستحيل ان لا تثق فيمن تحبه وتتوهم انه صاحب دين !!!

ولانه لغة عصرهم

كما فعل اصحاب شركات توظيف الاموال فى الماضى

ثالثا :المتمسكين بالدين كرد على كثير من التسألات التى لا يملكون عليها ايجابة ؟؟

ودول لهم بوست منفصل اشرح فيه ان شاء الله تعالى وجهة نظرى فيهم


رابعا :الاخذين الدين ستار لكل ما ينافى الدين

وهناك طبعا اشكال وصور اخرى للافتراء على الله عزوجل

لكنى احاول رصد صور واشكال لظاهرة غريبة لا اعرف كل اسبابها

لكنى احاول ان اغيرها بنفسى اولا ثم بالاخرين

النقاش مفتوح حتى لسرد قصص للهؤلاء المنافقين

او التأهيين فى عالم التدين

ملحوظة : انا لا انقد النقاب او اللحى او الحجاب او اى من مظاهر الدين

ولا استطيع ابدا ان اقلل من شأنهم ولا اسخر منهم انا اناقش

الافتراء على مظاهر الدين والتشهير به



35 التعليقات:

  الوفية للأبـــد -- مها أحمد

الثلاثاء يناير 26, 02:04:00 ص 2010

شكرا يا ريحانة مصر العسل على طرح الموضوع الشائك ده و باسلوب لائق فعلا

لكن لو تحبي رايي احنا مالناش حق ندور على علاقات العبد بربه
لان ده شيء لا يحق لاي انسان انه يدور فيها لانها عند الله و هو سبحانه و تعالى الوحيد القادر على تقييمها و فهم تصرفات العباد


دمتي مبدعة يا ريحانة

تقبلي مروري
مع خالص تحياتي

  نهر الحب

الثلاثاء يناير 26, 02:30:00 ص 2010

الوفية للابد مها احمد
اهلا بك
فعلا انا لا حق لى فى مناقشة ما يخص العبد وربه عزوجل
لكنى احاول مناقشة سلبيات تأخذ على ديننا الحنيف جراء تدين ظاهرى ومعاملات تسئ لنا جميعا
واعتقد ان لا احد يختلف على ان المسلمين فى الخارج من اسوء الاشخاص فى التعاملات من حيث الحنث باليمين او مخالفة المواعيد او الكذب او حتى السرقة وغيرها وللاسف كل ذلك ينسب للاسلام وهو منه براء!!!
اما فى بلدنا فأبعض الملتزمون دنينيا نجد منهم ما لا يليق ولو حاولتى النصح
تجدى استنكار وكأنك لاليق بك نصحهم لانهم اعلى منك مرتبة ( فى الالتزام او الخلق)
وسأضرب عدة امثال لاحقا ان شاء الله تعالى
تحياتى لك وشاكرة لك حسن متابعتك

  ENG./ELSAYED,PMP

الثلاثاء يناير 26, 04:04:00 ص 2010

لا يغرنك من المرء قميصاً رقعه
أو إزاراً فوق عظم الساق منه رفعه
أره الدرهم تعرف لؤمه من ورعه

الموضوع يا بنيتى شرحه يطول وانا الليلة مخنوق
فتقبلى مرورى

  تركي الغامدي

الثلاثاء يناير 26, 06:28:00 ص 2010

المكرمة نهر الحب ... أسأل الله تعالى أن يصلح سرنا وعلانيتنا ، وأن يتقبلنا في التوابين والمنيبين إليه وحده جل في علاه ... أختي الكريمة ... تطرقت لموضوع شائك كان ولازال حديث النفس منذ القدم إلا أنني أرشدك إلى آية كريمة تشير إلى أن الله تعالى لاينظر إلا القلوب ومايختلج فيها ولايحكم إلا على التقوى ، كما أحيلك إلى حديث نبوي شريف غاية في الإرشاد ففي إحدى المعارك لحق أسامة بن زيد رضي الله تعالى عنه بأحد الكفار ليقتله فهرب منه، ولما كاد يدركه ليقتله أعلن إسلامه ليتخلص من القتل، فلم يصدقه أسامة، وقتله، ولما ذكر هذا للنبي صلى الله تعالى عليه وسلم، غضب وسأل أسامة لماذا قتلته بعد أن أعلن إسلامه؟ فقال: لأنه قالها خائفا من الموت، فقال له النبي صلى الله تعالى عليه وسلم معاتبا: هلا شققت عن صدره؟
وهذا ما أخشاه يا أختي أن تتحول أفكارنا إلى مايشبه محاكم تفتيش ، ولعلي أعتبره حديث نفس ، ولا ألومك ، فمهمة الكاتب أو المفكر أن يتساءل ويبحث عن الإجابات ، وكما قيل من شاور الناس شاركهم عقولهم .
أشاطرك من حيث وجود مظاهر التدين في مختلف الأديان السماوية الثلاثة وحتى تلك المذاهب والنحل التي ماأنزل الله تعالى بها من سلطان تمارس نفس الطقوس الشكلية .
وقد حاولت أن أجد تفسيراً لما تفضلت به من خلال الموضوع ، بل إن هناك من يسقط التدين على الشعب بأكملة أو على شخص بعينه حتى الفرق الرياضية نالها حظها من التصنيف الديني .
إلا أن ما أراحني كثيراً ... بعد التوجيه الرباني والهدي النبوي الشريف أن أقرب وسيلة حكم تبدو لي مثالية هي أفعال هذا أو تلك معي أو مع المشهد الحياتي لكي تكون مرشداً أميناً على صدق النوايا وإن تسربلت بالتدين الظاهر الذي كثيراً مايبعث على الشك والريبة ، ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم .

  salwa

الثلاثاء يناير 26, 12:40:00 م 2010

غاااااااااليتي السلام عليكم ايناس
و الله زمااااااااااااان
الدين معاملة و تطبيق
وليس تنظير و تبيان عكس الصحيح
عندها نكون نخدم الاعداء
اكتفي بهذا
تسلم يدك
سلااااااااام

  نهر الحب

الثلاثاء يناير 26, 08:08:00 م 2010

ENG./ELSAYED,PMP
اهلا بك وابيات من الشعر تحمل معنى وفكر
ذكرتنى
حبن قال رجل لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه إنه يعرف فلانا من الناس، سأله عمر: هل سافرت معه؟ وهل عاملته بالدينار والدرهم؟ ...

  نهر الحب

الثلاثاء يناير 26, 08:13:00 م 2010

تركى الغامدى
اهلا بك اخى
صدقت فى الاسترشاد بالحديث الشريف واعرف الواقعه وطبعا احترم وجهه نظرك جدا واتفق فيها معك لكنى احاول ان اقول لابد علينا ان نرقى لمستوى التدين الحقيقى بالفعل والقول وعلينا ان نتقى الله فى تصرفاتنا ونعلم اننا حين نرسم علامات التدين فننا نكون وجهه لديننا الحنيف وان علينا ان نحترم ما نؤمن به ونطبقة حق تطبيق لاننا وببساطة نبلغه
وما نحن الا انعكاس للاسلام فعلينا التحلى بحسن الخلق والتشبه السليم
لا المرئاه
تحياتى لك وشاكرة جدا تواجدك
جزاك الله خيرا عل الاضافة

  نهر الحب

الثلاثاء يناير 26, 08:15:00 م 2010

سلوى
اختى العزيزة
اهلا بك صدقتى الدين المعاملة
الدين هو حسن الخلق الدين هو علاقة ربانية وعلاقة بشرية
لابد علينا من ان نتقى الله فى اخواننا البشر

تحياتى وحبى واحترامى لك

  شمس النهار

الأربعاء يناير 27, 01:18:00 ص 2010

تسلمي وتسلم ايدك

وبعد اذنك هحط اللينك عندي

سلامي

  ســـــــهــــــــــر

الأربعاء يناير 27, 01:01:00 م 2010

عرض جيد و محترم
تأييدى و احترامى

  مصطفى ريان

الأربعاء يناير 27, 04:39:00 م 2010

اوافقك الراي اصبح التدين شكلى زمان كان اللحي والنقاب قليل ولكن كان هناك تدين واقعي وفعلى الانفتاح وسفر المصريين للخليج غير الكثير من ثقافه المصريين تغيرنا للاسوء للاسف
تحياتى لك يا ايناس

  نهر الحب

الأربعاء يناير 27, 07:41:00 م 2010

شمس النهار
شكرا لك مرورك وتعليقك واضافة الرابط
وطبعا ما تحتاجى اذن

  نهر الحب

الأربعاء يناير 27, 07:41:00 م 2010

سهر
اهلا بك
وشكرا لمرورك وتفهمك

  نهر الحب

الأربعاء يناير 27, 07:43:00 م 2010

مصطفى ريان
اهلا بك
وشكرا لتعليقك
فعلا اضاف سفر المصريين للخليج مظاهر جديدة للتدين

تحياتى لك

  forevar

الأربعاء يناير 27, 10:48:00 م 2010

عندما تحدثت عن ذلك قالو عنى كافر

  نهر الحب

الأربعاء يناير 27, 11:55:00 م 2010

اخى
forevar

من يستطيع تكفير مسلم ؟!!!
هل نحن جلادون او علماء
نحن لا نملك لا محاسبة او مراقبة او حتى عتاب المخطأ فقط النصح بالحكمة بالموعظة
وفى السر
تحيات واحترامى لك ولمرورك

  كلمات من نور

الأربعاء يناير 27, 11:57:00 م 2010

نهر الحب

والله يا أختاه إحنا كتير مننا بينسى يقرأ سيرة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم : من قال عنه رب العزة : و إنك لعلى خلق عظيم ..لو قرأناها وطبقناها لحكم العدل الأرض وعدنا خير أمة أخرجت للناس ...تحياتي

  نهر الحب

الخميس يناير 28, 12:49:00 ص 2010

كلمات من نور
صدقت والله وصدق الله العظيم انك لعلى خلق عظيم
ليتنا نحاول التشبة
ليتنا نحس التشبة والتشبة بالرجال فلاح

تحياتى لك

  Dr Ibrahim

الخميس يناير 28, 06:49:00 ص 2010

بالفعل
هناك مقال لى اسمه "وماذا بعد؟! " سينشر إن شاء الله بعد المقال القادم
يتحدث عن نفس الفكرة
ومقال منه
نسمع القرآن فهل نطبقه
نسمع الشيوخ ونذهب لنصلى فهل نعمل بطريقة تناسب تدينا
ويشغل التاجر قناة المجد او القرآن
ويغش فى تجارته
فالاسلام بالطبع برىء مممن يكيل بمكيالين ويدعى الإسلام
وحسبنا الله ونعم الوكيل

  بنت مصريه

الجمعة يناير 29, 09:05:00 م 2010

للاسف الشديد الدين اصيح اشكال ومظاهر يا ريحانه
ان الدين ف نظرى هو المعامله معامله الناس مع بعضهم البعض لو كانت فى اطار دينى لن تكون هناك جرائم قتل او سرقه او زنا او تردى اخلاقى مثل ما يحدث حاليا دمتى مبدعه

  صاحب عمود النور

الاثنين فبراير 01, 12:50:00 م 2010

موضوعك حلو وروحتى لمنطقة مهمه جداااا

هو فعلا ظهر فى مصر المرحلة الحاليه العديد من المظاهر الدينية سواء اسلامية او مسيحية

بس برضه ارجع واقولك الايمان فى القلب
اه كويس انى التزم بالسنه فى تربيه اللحية لكن برضه الايمان جوا القلوب

  واحد من العمال

الاثنين فبراير 01, 07:11:00 م 2010

السلام عليكم

المشكله ان مظاهر التدين الواضحه ببلادنا شكليه أى مجرد طقوس
ولو تحولت الى سلوك حتفرق كتير

ودمتِ فى خبر حال

  rovy

الثلاثاء فبراير 02, 03:36:00 ص 2010

أزيك يا أيناس ..
صدقتى و الله حبيبتى .. عاوزه أقولك أن ده رأى أى حد دلوقت و مع ذلك الحكاية من سىء لأسوأ و مش فاهمه ليه ؟!
الناس فجأه عقلها وقف و أصبحت شايفه الدين فى اللحيه و المظهر الخارجى فقط و نسيت أن الدين معامله و أن القلب هو موطن الأيمان ..ربنا يهدينا جميعا لما فيه الخير و لما يحب و يرضاه

تحياتى لكى دوما غاليتى

  بت خيخة وأي كلام

الثلاثاء فبراير 02, 05:33:00 ص 2010

البقاء لله فى وفاة ياسمين
اللى معرفش هى تقربلك ايه
لكن عرفت من تعليق ليكى عند فاتيما ان عندكم حالة وفاة فى العيلة ولما جيت عندك قلت اشوف مين
فعرفت انها بنوتة اسمها ياسمين وشكلها كدة قريبة منك اوى
ربنا يرحمها يارب ويدخلها فسيح جناته

سلام
اختك خيخة

  نهر الحب

الثلاثاء فبراير 02, 02:23:00 م 2010

د ابراهيم
اهلا بك على صفحتى المتواضعه
وللاسف ان الناس اخدين الدين بس مظهر لكنه فى الاصل جوهر وتصرفات وافعال
شكرا لك مرورك

  نهر الحب

الثلاثاء فبراير 02, 02:25:00 م 2010

بنت مصرية
الدين المعاملة هكذا نقول
ايضا الدين الاسلام منهج حياة كامل
ولا يضيع ولا ينقص من شأن او من وضع مطبقية
الا ترى ان الاسلام حين ساد كما يجب نشر فى العالم اجمع وانه كان كيان قائم لا احد يظلم او يظلم فيه
سبحان الله
ان الدين هو التعامل مع العباد ومع الله عزوجل كما يجب
تحياتى لك

  نهر الحب

الثلاثاء فبراير 02, 02:26:00 م 2010

صاحب عمود نور
اهلا بك انا لا اقول ان لا نطبق الشريعه بل على العكس اقول انه يجب ان نكون عنوان جيد لما لدينا من دين جميلة

تحياتى لك

  نهر الحب

الثلاثاء فبراير 02, 02:27:00 م 2010

واحد من العمال
صدقت والله ودا ما هو الا نقاف وتحايل على الناس لمصالح شخصية
اللهم اجعلنا من المتقين
تحياتى لك

  نهر الحب

الثلاثاء فبراير 02, 02:28:00 م 2010

روفى
اهلا بك
بصى يا حبيبتى الدين ما هو الا تطبيق
مش مجرد مظهر
اتذكرى الحديث الشريف الذى يقول المسلم من سلم الناس من لسانة ويدة صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

  نهر الحب

الثلاثاء فبراير 02, 02:33:00 م 2010

خيخة
شكرا لك البقاء والدوام لله
جزاك الله خيرا

  غير معرف

الخميس فبراير 04, 10:41:00 ص 2010

فعلا
يجب ان نطبقصحيح الدين الحنيف و نترك مظاهر الذل و الخنوع فنحن خير أمة أخرجت للناس و يجب علينا جميعا الجهاد في كل مكان حتى يرجع الكفار عن كفرهم فيسلموا أو يقتلوا أو يدفعوا الجزية عن يد و هم صاغرون و خاصة النصارى و الملاحدة
تحياتى لكى

  غير معرف

الخميس فبراير 04, 10:48:00 ص 2010

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
سلمت يمناك و الله يا أخ غير معرف فالكفار و النصارى و الملاحدة يجب ان يرجعوا عن كفرهم و لن يكون هذا إلا بإرهابهم بالقتل أو التضييق عليهم بالجزية قال تعالى " و أعدوا لهم ما إستطعتم من قوة و من رباط الخيل ترهبون به عدو الله و عدوكم " صدق الله العظيم و ما أظن أن هناك كلام أو أوامر بعد أوامر و نهى الله و ما أظن أن هناك أعداء للأمة الإسلامية غير النصارى و اليهود و من عاونهم حتى و لو أظهروا مظاهر المسالمة فيجب ألا نسمح بوجود المشركين بيننا قال تعالى : " و قاتلوهم حتى لا تكون فتنة و يكون الدين لله " أى أن قتالهم و قتلهم هو واجب شرعي و فرض على كل مسلم يتبع أوامر الله و سنة نبيه محمدا صلى الله عليه و سلم

  Sam Sh

الخميس فبراير 04, 09:08:00 م 2010

أزال المؤلف هذا التعليق.
  نهر الحب

الخميس فبراير 04, 09:42:00 م 2010

غير معروف
اهلا بك وتحياتى لمروركما العطر
لكنى لم اقصد ابدا هذا الجانب اللى تناولتة بالتعليق
كما ان الاسلام اخى لم ينتشر ابدا بالترهيب ومن قال هذا لا يعرف الاسلام ولم يدرسة ولا يفهم فقه
اخى فى الله الاسلام دين اقتناع ومن دخلة لابد ان يكون عن اقنتاع وايمان
لا عن ارهاب او تضييق اما الجزية فكانت لها اسبابها ومنها ان بيت مال المسلمين ينفق على النصارى والمسلمين وايضا لان النصارى لا يدفعون الزكاة
فبالتالى لابدل عليهم من دفع جزية سنوية كالضرائب حاليا

تحياتى لكما
وشكرا لمروركما

  Qasswrah

الجمعة فبراير 12, 07:24:00 م 2010

سلام عليكم

لا أعين نفسي جلادا ولكن لي عدة ملاحظات
أولها لا يجوز أصلا في ضوء الاية الكريمة(أن الدين عند الله الاسلام ) لا يجوز ربط الدين الحق الوحيد المقبول من الله تعالى بديانة محرفة , ونقول تدين إسلامي وأخر مسيحي , هذا خلل عقائدي ولا حول ولا قوةالا بالله , هذا ما يسمع بتمييع الدين أي التغاضي عن بعض العقائد من أجل موالاة الكافر وكسب وده , أين نحن من عقيدة الولاء والبراء ؟؟الولاء والبراء معناها جيدا لو قرأتيهالكلام الي بتقوليه خطير جدا , ومش معنى كلامي أننا نروح نضرب في غير المسلمين , أبدا بس كلا له تعامل حددته الشريعه , وأقرأي في الجانب ده حتى تتكلمي من قاعدة قوية
أرجو القرأة عنها من جانبكم هداكم الله ,المشكلة الاخرى هي ربطك التدين
بالانحراف الموجود أصلا قبل علو موجة
التدين , لا ينبغي أبدا ربط التدين
الاسلامي بالانحراف المتواجد , ولو حضرتك قربتي من مجتمع التدين المسلم هتلاقي أنه مجتمع يحاول جاهدا التمسك بالسنة النبوية , نعم قد تجدي من يربي اللحية ويفعل ما يغضب الله ومن ترتدي النقاب نقابا للخداع , لكن الاكثرية المتدينة تختلف كلية
أنت في حكمك كأنك نظرتي للمجتمع ككل
وربطي مساؤه بجزء واحد وهو التدين
فاتقوا يكفي تمييع للدين .