بحث هذه المدونة الإلكترونية

قصة حقيقية !!!



بدأ قلبه فى العزف على اوتار الحب


منذ كان صغيرا يلعب معها فى ارجاء المنزل وفى


الحديقة او حين كان يعلمها السباحة فى البحر وتحت حرقة الشمس


تعود منذ الايام الاولى فى حياتة ان يتحمل مسئوليتها فهى مرافقته الصغيرة


احبها فهى لم تكن ابدا بالنسبة له رفيقة الطفولة بل نما فى قلبه حبها وهى ايضا


بدالته مشاعره فقد كان هو البطل الحامى لها والمدافع عنها من مضايقه الاطفال لها


وحتى حتى تخطا كان هو من يبادر بتحمل اللوم عنها امام اسرتها


نشأ سويا تقاسما لحظات الطفولة


تشاركا الاحلام


وتعاهدا على الحب الابدى


كانت هى سببا ليجابه به الاحزان


ويحارب الذكريات المؤلمه


نشأ هـــــــــو فى اسره ميسورة الحال


نعم بسبل الحياه الكريمه


حين نجح فى دارسته الاعدادية فضل ان يكمل تعليمه المتوسط ليخرج سريعا


للحياة العملية ليفوز سريعا بمحبوبته ويختصر سنوات الدراسه والعمل


خاصة وانه تلقى وعدا بالعمل فورا فى مكتب تجارى تملكه الاسرة


فور تخرجه فأخذ يكد فى دراستة ويحلم بيوم اللقاء


فلم يجد ابدا يوما من يجذب انتباهه مثلها


او من يهون عليه حياتة بنظراتها الحانيه مثل محبوبته


وهى ايضا باتت تنتظر بكل الحب والشوق


ساعة تخرجة ليكللا حبهما بالارتباط


وفعلا تخرج محمود والتحق بالعمل فى المكتب التجارى


وعمل بجد وسط فرحه الاهل


وسعادة محبوبته فقد كان يعمل ويحاول ان يوفر حق


لبعض من مصاريف الشبكة رغم ان اسرتة وعدته بتحمل اعباء


الزواج كامله الا انه احب ان يشعر بلذة النيل من محبوبته


اصرت اسرته على ان يخطب محمود اما تختار انت او نختار احنا


هكذا كانوا يسألونه *** فقرر ان يصارحهم


بحبه وعشقة لمنيه نفسه وما ان قال اسمها


حتى طار لب الاسرة كلها ؟!!!! .


هل فقدت عقلك فقدت صوابك


بعد كل هذة السنوات تعض اليد التى مدت لك


فى يوم من الايام ؟؟؟؟


انسيت من انت


انسيت انك لقيط




كيف تجرأ


كيف تحلم


كيف تطمع




نعم محمود ما هو الا طفل لقيط ربته الاسرة التى لم ينعم الله عليها بالانجاب


وعاملاه الوالدين بمنتهى الاحسان والحب حتى انه نسى انه لقيط


والا ما كان جرء وفكر بالارتباط ببنت اخت الام التى ربته


لانه لا يعتبرهم اسرة بديلة رغم علمه انهم ليسوا والداه


الحقيقيين الا ان حنانهم أنساه قسوة الدنيا وظلم الناس




لما الان فقط تفكر كل هذا الغضب لما حرم من كل متع الحياة


لما اخذ منه كل ما منح من قبل لما الآن فقط اصبح محمود اللقيط


وليس مودى ابنهما حبيبهما وفلذة كبدهم


كيف نسوا السنين


كيف نسوا الحب العشرة


كيف ضحوا بكل لحظات الحب فجأة




السؤال الآن لما هذا التحول


هل لانه لقيط .؟؟ واين هى ايام العشرة والتربية ؟؟




اليس من حق اللقيط ان يحيا كباقى الشباب




ملحوظة


القصة دى حقيقية من واقع دور الرعاية


بعد ان طردته الاسرة التى عاش معهم منذ نعومة اظافره ؟


79 التعليقات:

  بذرة امل

الجمعة مايو 15, 01:38:00 ص 2009

ياااااااا ياإيناس قصة فى غاية الألم
مش قادرة أفهم هو إحنا ليه مزيفين أوى كدة؟
ربنا يلطف بينا
بجد حرامحسبنا الله نعم الوكيل

  نهر الحب

الجمعة مايو 15, 02:24:00 ص 2009

بذرة امل
ازيك يا حبيبتى حاولت الاتصال بك اكثر من مرة لكن تلفونك مغلق

فعلا هى قصة مؤلمة لكنها للاسف حقيقية

  yoyo

الجمعة مايو 15, 04:16:00 ص 2009

قصة حقيقة ومؤلمة واللهى يا إيناس
سبحان الله طيب ازاى وهما اللى ربوا الشاب دا وعارفين اخلاقه وتصرفاته يعنى زى ابنهم بالضبط
هو مش من حقه انه يعيش و يرتبط بالانسانة اللى حبها
هو ذنبه ايه انه لقيط ؟؟!
هو فى حد فين بيختار ابوه او حتى امه ؟!
مش ذنبه انه لقيط
المفروض نحاسبه على نفسه وبس وايه هو دلوقتى مش نحاسبه بسبب خطا مش له اى ذنب فيه

ربنا يرحمنا و يهدى الجميع يارب
تحياتى
يويو

  حسن حنفى

الجمعة مايو 15, 06:58:00 ص 2009

المفروض انهم اكتير الناس اللي يقدروا يقيموه ويشوفوا هو يصبح يتزجها ولا لأ وبما انهم كانوا عارفين خلقه وانه اجتهد وحصل مش لاقي سبب يخليهم يرفضوا الا الجهل والغباء ؟

  Appy

الجمعة مايو 15, 01:25:00 م 2009

والله يا ايناس قلبى وجعنى ده محتاجه رعايه جدا
ومش عارفه دول ازاي قلبهم عمل كده حسه انى قدام فيلم عربى قديم
بس عموما بانحدار الاخلاق وغياب الدين كله بما متوقع

  هانى زينهم

الجمعة مايو 15, 02:28:00 م 2009

المفارقة كمان ومش القصة واقعيين جدا . احنا ممكن نتأثر جدا جدا بقصة مقرية او متشافة او مسموعة انما عشان نحط نفسنا مكان اصحاب القصص دى يبقى صعب اوى عشان كدة من حسن ايمان المرء ان يحب لاخيه ما يحب لنفسه ىعشان الحكاية صعبة جدا مش سهلة خالص .

  م/محمود فوزى

الجمعة مايو 15, 05:18:00 م 2009

جزاكم الله خيرا على الموضوع
الموضوع مؤثر حقا
الاسرة التى ربته كان يجب ان تتوقع حدوث مثل هذا الموقف لوجود الحوار اليومي بينهما
لذلك كان يجب الاحتراس لمثل هذا اليوم مبكرا او القبول بالامر الواقع
أعرف أنه من الافضل ان يكون هناك توازن اجتماعي وعقلى بين الطرفين لذلك قلت كان الافضل ان تحرص الاسره على ابعادهما مبكرا
بالاضافه الى انه يجب ان يحاسب على ما اقترفه وليس ما هو خارج عن ارادته
واضح انه شخص كبير وله عقليه واعيه واعتقد انه من الممكن ان يتخطي مثل هذه العقبه باذن الله

فليحاول مره مره مع اسرتها ويحاول اثبات جدارته بها
او يبتعد ويبدا حياته فى مكان جديد وينسى الامر نهائيا
الامر صعب عليه وليس سهلا ولكن الحياه لا تتوقف بسبب موقف مثل هذا
يجب ان نعبر على الاحزان

  نهر الحب

الجمعة مايو 15, 06:01:00 م 2009

يويو
والله اللى انا مندهشة له
لو انهم فعلا احبوه ما كانوا تحملوا فراقة او بهدلته فى دور الرعاية بعد
عناء تربيتة
سبحان الله على ازدواجية المعايير

  همس الاحباب

الجمعة مايو 15, 06:02:00 م 2009

القصة مؤثرة جدا
واشد تاثيرا واقعيتها
وتقلب المعاملة من النقيض الى النقيض
يا سبحان الله
حتى لو لقيط فهو انسان جدير بكل احترام
من منا يختار ابواه او اسرته
او حتى يتحكم فى ظروفه
كل شىء بيد الله وحده
تحياتى وتقديرى

  نهر الحب

الجمعة مايو 15, 06:10:00 م 2009

حسن حنفى

بص نظرة المجتمع للقيط نظرة دونية
لكن السؤال هل لانه مجهول النسب فقط
ام ان هذا الخائف من نسبه او مخالطتة
اخطأ فى يوم من الايام فيخشى ان يكون هذا اللقيط ثمرة خطائه

  نهر الحب

الجمعة مايو 15, 06:11:00 م 2009

ابى
فعلا غياب الدين
اصبتى وغياب الاخلاق
وغياب الرحمة

الظاهر كله غايب

  نهر الحب

الجمعة مايو 15, 06:13:00 م 2009

هانى زينهم
الحكاية صعبة
لكن بيقولوا فى الامثال المصرية الام هى اللى ربت
مش هى اللى ولدت !!!!
فين قلب الام اللى سهرت على هذا الطفل وفين قلب الرجل الذى نودى بالاب سنوات عدة ؟
اين قلبهما
الواحد لما تموت عصفورة عنده قلبة بيوجعة وبيبكى فما بالك ان تؤلم انت فرد كان ابنك فى يوم من الايام ام انه كله تمثيل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فين العشرة
فين حسن الاسلام
سبحان الله

  نهر الحب

الجمعة مايو 15, 06:17:00 م 2009

م/محمود فوزى
وجزاكم يارب
بس هل تتخيل ان شاب فى مقتبل العمر اصبح شريد لا مأوى له غير دور الرعاية والان ايضا لا يملك عمل شاعر بمدى كره المجتمع له لان اقرب الناس لقلبه خانوه قادر على ان يقنع احد بغير الكره
هل تعتقد انه سيخرج سوى من تلك الصدمة الطاحنة؟؟؟
وان خرج هل يستطيع الزواج منها ؟

اعتقد انهم ربوا طفل بطريقة كريمة جدا
واخرجوا للمجتمع وحش كامن منتظر ان
يثير غضبه احد ؟؟؟؟؟؟؟


تحياتى لك

  نهر الحب

الجمعة مايو 15, 06:20:00 م 2009

همس الاحباب
خالد ازيك
كل شئ بيد الله اين هذا الايمان من مجتمعنا ؟؟؟ لو اننا نؤمن بالله واليوم الاخر حق ايمان ما كان حالنا هكذا

  ghorBty

الجمعة مايو 15, 07:12:00 م 2009

يا الله

كم انكسر قلبي في اخر مشهد ..

ربنا يلطف به ..وبأي ذنب يجرح هذا الجرح العميق فهو تربي بين ايديهم وعاش بينهم وعلموا اخلاقه وطباعه فلما ذلك ..

ربنا يعينه ويصلح له الاحوال ويعوضه خير ان شاء الله فقد ظلم بذنب لم يفعله ..

  نهر الحب

الجمعة مايو 15, 08:14:00 م 2009

غربتى
اهلا بك تخيلى هى الحقيقة فعلا هم فعلوا به ذلك
والشاب الان مصدوم
وسبحان الله كما زرعوه خلعوه

  م/محمود فوزى

الجمعة مايو 15, 10:18:00 م 2009

الأخت الكريمه نهر الحب

طبعا كلامك سليم من أنه من الطبيعي أن يمر بفتره صعبه قاسيه والظروف تدفعه بقوة ليكون ناقما على المجتمع كله وربما يكون بداخلة بيئه مؤهله ليكون مجرما لينتقم من المجتمع

ولذلك كان الاقتراح ان يقرر اما مواصله الدفاع عن حبه او ترك الامر نهائيا
أحيانا يكون القرار صعب وتنفيذه أصعب

ولكن الدواء مر فهل لا ناخذه للشفاء من الامراض

بالاضافه الى ان الايمان بالله ثم بالعزيمه والاصرار يمكنه تخطي الصعاب

ومثلا فى قصه سيدنا يوسف عليه السلام عندما رموه اخوته فى البئر ورغم ذلك كان عاقلا وتخطى المحنه وعندما أصبح عزيز مصر وقابل اخوته مره اخرى سامحهم

الأمر صعب جدا ولكن الخيارات الاخرى اصعب من حيث الضياع
ربنا معاه
أشكرك مره اخرى على هذا الموضوع وعلى ردكم الكريم

  نهر الحب

الجمعة مايو 15, 11:02:00 م 2009

م/ محمود فوزى
استاذى الفاضل اولا شاكرة لك على المتابعة جزاك الله خيرا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
عن سيدنا يوسف الكريم بن الكريم بن الكريم
ومن منا مثله
اما عن الشاب فحقا ظروفة صعبة جدا
وللاسف دور الرعاية مكان لا يرقى لان ترفع عنه الشبهات من حيث سوء المعاملة او اختلاط الاطفال او الشباب
مختلف المستويات الاخلاقية او السلوكية

اكثر ما يحيرنى بتلك المشكلة
كيف سهل على ابوين
ربيا طفل ان يفارقهما ؟؟
كيف طاوعهما قلبهما !!!
سبحان الله
الظاهر اننا عندنا فجوة ما بين ما نقوله وما نفعله


تحياتى اوحترامى لك
وشكرا لك المتابعة

  ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ

السبت مايو 16, 12:57:00 ص 2009

لا حول ولا قوة الا بالله

فعلا دا الحاصل مهما يكون قريب منهم وبيحبوه وبيفتخروا بيه

عند موضوع النسب بيظهروا وشهم الحقيقي

ربنا يهديهم

قصة مؤلمة وجسدها اكتر من فيلم

فيلم الخطايا وفيلم لنور الشريف مش فاكرة اسمهم

تسلم ايدك ياقمر

تحياتي

  نهر الحب

السبت مايو 16, 01:48:00 ص 2009

نوارة
اهلا بك هى فعلا مؤلمة جدا
لكن كيف نواجه مثل تلك الازدواجية فى التصرفات؟؟؟

  مجداوية

السبت مايو 16, 11:23:00 ص 2009

السلام عليكم

لابد لقصة الحب هذه من دلائل وكان من المهم أن تنتبه الأسرة لها لكي تعالجها في وقتها ,, التكافؤ الاجتماعي من أهم أسباب نجاح الحياة الزوجية ولهذا فمع شهادته المتوسطة وكونه متبني فهذا الزواج قد لا يصمد أمام هذا المجتمع وأمام تقلبات الحياة والبشر ,ورعايتهم الكريمة له تحسب لهم وليس عليهم المفروض أن يراعي هو هذا الاحسان ويرده اليهم بنفس الاحسان ويعرف ظروفه ويقدرها جيدا ولكن الحب أعمى وقد أعماه عن رؤية الواقع رغم ألمه لكنه الواقع ,وليس فيلما رومانسيا ينتهي دائما بالنهاية السعيدة

  (Joudy)

السبت مايو 16, 11:56:00 ص 2009

السلام عليكم

هاى ايناس دى أول زيارة ليكى وميرسيييي على تعليقك عندى

بالنسبة للقصة بجد صعبة جدا مش فاهمة ازاى ده حصل هو فى أكتر من انهم يخدوه كأبن لهم ولا هما كانوا واخدينه بس علشان يرضى غريزة الأبوة والأمومة اللى جواهم لا إله الا الله بجد ربنا يتولاه برحمته ويرزقه بالخير ويرزق الجميع ويفرج كروب المسلمين جميعا

تقبلى مرورى ويا ريت أكون ضيفة خفيفة على قلبك
دمتى بكل خير وسعادة

  م/محمود فوزى

السبت مايو 16, 12:34:00 م 2009

كلام سليم أنه يبدو أن هناك فجوة بين ما نقوله ومانفعله

فأحيانا نقول كلاما ولكن عند تطبيقه فى أول اختبار حقيقي واقعى الامور تختلف

بالإضافه الى أن دور الرعايه ليست كلها فوق مستوى الشبهات فمن الممكن أن يجد صحبة السوء التى تشجعه على الانحراف فى ظل غضب داخلى على المجتمع

كان يجب أن يفكر أبواه الذان ربياه فى ذلك فقد كان من الممكن مثلا اذا كان الأمر قد وصل فى الخلاف الى الطرد ان يختار له سكن مع بعض الطلبه المغتربين وينفق عليه فى مرحلة انتقاليه الى ان يقدر على الانفاق على نفسه
لا أدري لماذا نسي هذان الأبوان كل هذه السنوات الطويله وحتى ولو نسياها فكيف يقبل قلبه بان يعيده دار الرعايه مره اخرى

للأسف المجتمع اصبح يعاني من العديد من المشاكل الاجتماعيه التى يجب ان يتحرك الجميع لعلاجها بدلا من ان تتفاقم
اعرف ان النظام ربما غير متفرغ لذلك لانه يهتم بالامن السياسي فوق الامن الاجتماعي
بالاضافه الى انه قد يعيق عمل البعض الذى يحاول الاصلاح ولكن يجب علينا ان نتحرك لانقاذ المجتمع لأن تلك المشاكل ليست فقط بعيده عنا فقد تقترب منا شخصيا فى المستقبل
ربنا يرحمنا
وأشكرك مره اخرى على كلامك وموضوعك

  salwa

السبت مايو 16, 05:18:00 م 2009

السلام عليكم اخت ايناس
هذه قساوة و تصرف جاهل من قبل الاهل
الذين ربوه, والاجدر بهم ان يساعدوه.
الاباء ياكلون الحصرم و الابناء يضرسون
سبحان الله
شكراااااا لكي ادراج رائع
سلام

  نهر الحب

السبت مايو 16, 05:37:00 م 2009

مجداوية
اختى العزيزة اهلا بك
اختى لو كان الشاب شعر بفارق فى التعامل اكيد ما كان فكر ايضا هى تحمل نفس المؤهل المتوسط وهو نما ونشأ على انه فرد حقيقى والاما كان جرئ على التفكير بما لا يليق به
وزى ما انتى قلتى اكيد كان فى بوادر والكل تغافل عنها ويمكن ان يكون هو شعر ان ذلك بادرة موافقة فأستمر
ما اتكلم عنه

اليس من حق اللقيط الذى تربى بصورة جيدة ان يحيى كباقى الناس؟؟؟

ام انه سيظل يدفع ثمن ما لم يرتكب ؟؟
تحياتى

  نهر الحب

السبت مايو 16, 05:43:00 م 2009

جودى
اهلا بك تعرفى انا احب الاسم دا جدا
بصى انا حاسة ان تربيتهم له كانت نوع من الانانية او المصلحة ليشعروا بالابوة ( لا انقص ابدا من فضلهما )
لكنهما لم يحاولا ابدا مراعاه مشاعر هذا الشاب
بل نسيا كل شئ حين تخطا حدوده
وكأنه دمى للاستمتاع بمشاعر حرما منها
لا اكثر وليس له اى حقوق


تحياتى ونورتى ودايما ان شاء الله
منورة مدوتنى

  نهر الحب

السبت مايو 16, 05:49:00 م 2009

م/ محمود فوزى
اصبت مجتمعنا يعانى من ازدواجية شديدة
ونظامنا غافل عن الاصلاح الاجتماعى
ونحن نعانى بعدا عن الدين الحنيف

المدهش جدا عدم اهتمام ابويه به سبحان الله

فعلا دور الرعاية مكان الله يعافينا منه

شاكرة لك المتابعة والتواصل
جزاك الله خيرا

  نهر الحب

السبت مايو 16, 05:58:00 م 2009

سوى
اهلا بك
عارفة دول وانا اسفة فى التعبير
صانعوا شئ جميل جدا وفجأة شوهوه
لاحول ولا قوة الا بالله

  موناليزا

السبت مايو 16, 09:34:00 م 2009

لاحول ولا قوة الا بالله
وجعتى قلبى

  نهر الحب

السبت مايو 16, 09:52:00 م 2009

موناليزا
اسفة يا قلبى والله
الف لابأس على قلبك لكنها للاسف حقيقية
والحياة بها الكثير من المأسى
لاحول ولا قوة الله بالله

  ذو النون المصري

السبت مايو 16, 10:42:00 م 2009

فعلا زي ما بذرة الم قالت
احنا ناس مزيفين

  شمس النهار

الأحد مايو 17, 12:24:00 ص 2009

للأسف القصه دي بتتكرر كتير انا عشت هذه القصه بس كانت بنت وفي منتهي الاخلاق والجمال والتدين
للأسف احنا في مصر لسه بنتعامل مع اللقيط علي انه زي القطط اللي بيشتريها الازواج اللي مابيخلفوش تسليهم
يربوهم ويتسلوا بيهم ويشبعوا رغبات الابوه والامومه فيهم لكن وقت الجد ولما يعوزوا يتزوجوا يبقا لا يتزوجوا من اللقطاء امثالهم
ويتقال لهم ابشع كلام ممكن يتقال

المجتمع وقوانين التبني في مصر لسه عايزه تنظيم اكتر من كده
عايزنهاتنظم لهم انهم يبقوا بني ادمين شويه

  نهر الحب

الأحد مايو 17, 02:48:00 ص 2009

ذو النون
اهلا بك فعلا اخا مزيفين جدا

  نهر الحب

الأحد مايو 17, 02:48:00 ص 2009

شمس النهار
ما يحتاجة المواطن المصرى
بجد هو معرفة دينه بشكل سليم
وان يتعلم الاخلاق بشكل كبير
لاننا فقدناها
تحياتى

  رحــــيـل

الأحد مايو 17, 07:14:00 م 2009

بجد ربنا معاه ويصبره

منتهى التناقض اللى هيفضل جوانا ليه

طيب مش كده هما ضيعوا ثواب تريبتهم ليه جرحوا فى لحظه واهانوه وهو مش ليه ذنب
طيب خدوه من البدايه ليه لما هما شايفين ان كونه لقيط ده شئ مخزى ؟؟؟؟؟

  نهر الحب

الأحد مايو 17, 09:07:00 م 2009

رحيل
زى ما قلتى ليه خدوة من الاول لما اللقيط مخزى ولا حول ولا قوة الا بالله

  ندا منير

الاثنين مايو 18, 05:28:00 م 2009

ياااااااا
!!!!!!
ليه كدة معقولة دا

طب وهما طالما معترضين انه يرتبط بواحدة عشان لقيط ليه مفهمهوش الموضوع دا من الاول
ليه يحرموه من الانسانة اللى حبها وعاش عمره كله يتمناها

ليه فى ناس كدة

  جنّي

الثلاثاء مايو 19, 12:52:00 ص 2009

السلام عليكم

كيف حالك نهر الحب لعلك بخير دايما ..

سأتناول الموضوع من ناحية الصياغة الادبية .. اما الناحية الاحتماعية والاخلاقية فقد قتلها المعلقون تعليقا واراءا .. واتفق مع بعضهم واختلف مع البعض ..

فقد اجدتي في عرض القصة وصياغتها وانسياب كلماتها حتى جذبتنا لنهايتها بتشوق وبعبارات بسيطة الفهم .. بعيدا عن الالفاظ الجافة والتقعر في الكلام ..

تحيتي

  kochia

الثلاثاء مايو 19, 01:32:00 ص 2009

موضوع قاسي جدا
هو طبعا مالوش اي ذنب في ظروفه
بس فعلا مادام هم اللي ربوه كان مفروض يعروفا اخلاقه ويحاسبوه علي اساسها
مش علي اساس شئ هو مالوش ذنب فيه
بس هي دي الحياة

  mahasen saber

الثلاثاء مايو 19, 10:25:00 ص 2009

بعد ما ربوه وكبروه وانشئوا انسان صالح

وجعوه ودمروه ورموه

ايه ذنبه فى ده
وعشان ايه

  mhg1962

الثلاثاء مايو 19, 10:40:00 م 2009

الأخت الفاضلة: إيناس
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندما قرأت القصة ظننت أنها قصة فيلم سينمائى..
ولكن عندما علمت أنها قصة واقعية حدثت
بالفعل أيقنت أن الواقع قد يكون أحياناً أشد قصة من الخيال.
وصراحة تصرف هذه الأسرة مثير للعجب والدهشة بل والانكار.
كيف ضحوا بمن تربى طفلاً صغيراً بين أحضانهم
ونشأ على ما أعطوه من قيم ومبادئ وأخلاقيات ..
سؤال محير

  إبن مصر

الخميس مايو 21, 01:58:00 ص 2009

السلام عليكم

القصه مؤثؤه جدا وليها اكتر من نظره

اللى انا مستغربه انهم هما اللى طلبوا منه انه يشوف عروسه او يختاروا له عروسه
طيب والعروسه دى اللى كانوا هيختاروها مش بنت ناس والمفروض بحساباتهم انهم يخافوا عليها من هذا الشخص زى ما هما خايفين على بنتهم من مبدأ حب لأخيك ما تحب لنفسك

حاجه غريبه فعلا

وهل ذنب البطل انه لقيط او مجهول النسب لأنى اكره كلمة لقيط هذه هل هو ذنبه ام ذنب من وضعوه فى هذا المأزق
وهل ذنبه انه احب هذه الأسره لدرجة انه نسى او تناسى انهم غير مقربين له مجرد مربين راعين له ولشئونه

بصراحه القصه وجعتنى اوى
وجميل اطرائك للقصه

دايما متألقه إيناس
دمتى مبدعه

  نهر الحب

الخميس مايو 21, 05:18:00 ص 2009

ندا منير
اهلا بك
لية فى ناس كدة؟
لان هى دى الحياة
ودا قدرنا اللى لابد وان نعيشة

  نهر الحب

الخميس مايو 21, 05:23:00 ص 2009

جنى
ازيك شاكرة لك جدا اطرائك على الصيغة
كما انى فعلا اهتم ان اعرف رأيك فى تلك القصة
طبعا اذا تفضلت علينا
تحياتى

  نهر الحب

الخميس مايو 21, 05:24:00 ص 2009

كوشيا
معك حق
هى دى الحياة فى الاغلب هى قاسية ولا نعرف السبب

  نهر الحب

الخميس مايو 21, 05:26:00 ص 2009

محاسن صابر
شرفنى مرورك
انا ايا لكن من المواضح ان لكل انسان
وجهة نظرة التى تحكم تصرفاتة
وعاداتة التى يمكن ان تقيد كل سلوكة

  نهر الحب

الخميس مايو 21, 05:28:00 ص 2009

mhg1962
اهلا بك هو فعلا سؤال محير جدا
لكن النفس البشرية مليئة بالاسرار الغريبة ويمكن الغير مبررة

الله اعلم بما يدور فى خلدهما

  نهر الحب

الخميس مايو 21, 05:31:00 ص 2009

ابن مصر

كيف حالك
اذا كان اى فينا يؤمن ويطبق حب لاخيك ما تحب لنفسك لكانت الكثير من امورنا تغيرت
ولكنت القصة منتهيه من قبل ان تبدأ
لكن من الواضح ان هناك ابعاد اخرى تحكمنا

تحياتى لك

  norahaty

الخميس مايو 21, 06:19:00 ص 2009

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته
قصة حقيقية واقعية
حدثت وتحدث وحتحدث
اعلم انه ظلم للابرياء
ولكن وبصراحة وفى سنى هذا
اقول ان هذا هو الواقع !
هو ذنب من انجبه ولكن من يدفع
الثمن هو المجنى عليه:(
اسفة يانهر لو كنت
والدة الفتاة
كنت انا
ايضا
افكر الف
مرة من قبل أن اقبل
به زوجاً لابنتى وغالباً كنت لا اقبل!
غالبا ردى هذا سيقال عنه ظلم وحرام
ولكنه وللاسف واقع !ماضينا يطاردنا يانهر يطارد اولادنا واحفادنا ولا
ينسى احد من انت وإبنة من انتِ؟
اللقيط له رب كريم حليم رحيم
ولكن ان يتزوج ابنة من
ربوه وقاموا على امره
فصديقينى لن يسعد
ابداً سيظل يذكر
وسيظلوا هم
ايضاً
يذكرون.

  norahaty

الخميس مايو 21, 06:22:00 ص 2009

وإن تساءلت وما ذنبه؟
اقول وما ذنب من يولد اعمى؟
هى قدرنا وأقدارنا لا مهرب ولا مفر!

  rovy

الخميس مايو 21, 11:31:00 ص 2009

السلام عليكم
ايناس الحبيبه وحشااانى
عندك حق فعلا احنا بعدنا شويه الفتره اللى فاتت لكن من غير قصد اكيد فسامحينى .. البنات بيمتحنوا و كل حاجه عندى ملغبطه .. دعواتك

القصه مؤثره جدااا و لا ادرى الى متى سيظل المجتمع منافق فى كل شىء
يعنى لما هما مش معترفين به و لا بتربيتهم هم له .. يبقى ازاى الناس الغريبه او البعيده حتعترف به !!
المفروض انه كان من الاولى ان يقفوا هم بجانبه .. يمكن احاول ان اجد عذرا لام و اب البنت او الحبيبه لكن لمن كانت له ام بديله و لمن كان له اب طوال سنوات عمره .. كيف ؟
ادعوا الله ان يهدى هذا الشاب و ان يفكر باجابيه و يحاول اثيات نجاحه و ذاته و ان لا يتحول بفضل موقف هذه الاسره الغريب الى مجرم او انسان معقد
ربنا يقويه و يكون اقوى من ضعفهم و غباءهم ويلطف به و بمجتمعنا ..
دمتى غاليتى بكل الود
خالص مودتى و تحياتى

  أنفاس الصباح

الخميس مايو 21, 10:50:00 م 2009

حبيبتى ايناس

طبعا القصة مؤثرة جدا وخاصة انها حقيقية

وفعلا اسلوبك رائع وخلانى اعيش مشاعر الولد واحسها قوى

ولكن بعدما قراءت التعليقات والتى ربما تكون متفهمه وجهة نظر اهل الفتاة

فانا الآن افكر فى حل عملى
ايه رأيك بما انك تعرفى الحالة انك توصلى للناس دول او من تعتقدى انه قريب منهم
وتحاولى تصلحى العلاقة بينهم وتقنعيهم انهم يرجعوه للوظيفة الى وعدوه بيها وبالراتب يقدر يعيش بعيد عنهم بس مش فى ملجأ

وتقنعى الولد انه يحاول ينسى البنت ويرضى بقدر الله وربنا هيعوضوا اكيد الافضل كأى انسان بيرفض اهل واحدة اتقدم لها انهم يزوجوه ويقول مفيش نصيب

يعنى اعتقد ده حل واقعى وتقدرى تقولى عليه نص العمى ولا العمى كله

اما المجتمع !!!!!!!!!!
فمحتاج حجات كتتتتتتتتتتتتتتتر تتغير فية
جزاك الله خيرا يا ايناس مش بس علشان موضوعاتك الهادفه
لكن كمان علشان اهتماماتك الراقية
دمتى بود

  اقصوصه

الجمعة مايو 22, 03:58:00 م 2009

القصه جدا غريبه

حرام وايد كسر خاطري :(

الله يسامح الناس اللي تفكيرها غريب!

  رُدَّ إلى َّ روحى

الجمعة مايو 22, 06:37:00 م 2009

السلام عليكــــــــم

انا كنت محتاجة اعرف رد فعل البنت بعد رفض الاهل الزواج من ذلك الشاب..

وانا مع رأى الدكتورة ايمان ياريت لو ينفع يرجع تانى ومين عارف بكرة هيحصل فيه ايه

  z!zOoOo

السبت مايو 23, 05:56:00 ص 2009

السلام عليكم

ازيك يا نهر يارب تكوني بخير

طبعا مش هقولك ( فينك مفيش زياره للجيران )
:)

بصي هو يمكن انا لو كنت مكان الاهل كنت برضه هفكر زيهم


بس عارفه المشكله في إيه ؟؟

إن هما الي مربينه يعني في حكم إبنهم

وأكيد اهل الي هو طالبها للجواز عارفينه كويس بما إنهم قرايب الوالدين بالتبني

طيب علي الاقل يشوفوا رأي والدي العروسه .. والعروسه نفسها

مش عارف اقول ايه بصراحه لكن

وضع صعب وقصه مؤلمه

ربنا معاه ومعاكي ومعانا جميعا

دمتي بكل ود

في رعايه الله

  صيدلانيه طالعه نازله

السبت مايو 23, 05:34:00 م 2009

اوعى تكونى فاكره انه استفاد منهم لوحده هما كمان استفادوا منه هما منحوه التربيه و الفلوس و هو منحهم احساس الابوه و الامومه اللى من غيره عمرهم ما كانوا حيعيشوه
للاسف الانسان دايما عايز يبقى دايما كسبان حتى لو على حساب الم الاخرين
الناس دى انانيه و خساره فيهم و الله الولد و انشاء الله ربنا حيبقى معاه دايما فى حياته الجديده

  رحله البحث

السبت مايو 23, 11:14:00 م 2009

المتنى القصه
ولكن كنت دوما اتناقش مع بعض من حولى فى هذا الموضوع
وكنت اتعجب من نظره المجتمع لهؤلاء الاطفال الذين لم يكن لهم اى ذنب
وهناك تجربه المانيه لدمجهم مع المجتمع رائعه جدا
ولكن ليس هناك مجال لشرحها
فيما يبدو
لسه علينا بدرى اوى

  نهر الحب

الاثنين مايو 25, 07:25:00 ص 2009

نور حياتى
كيف حالك تصدقى فعلا لا احد يهرب من قدره لكن الاسلام لم يشرع التعامل مع اللقيط او حتى ابن الزنا كلك واكبر دليل على ذلك ابن الجهنية

لكنه فعلا المجتمع وظلمه

  نهر الحب

الاثنين مايو 25, 07:26:00 ص 2009

روفى
كيف حالك ياصديقتى
انا ايضا ادعو الله له
ولنا لاننا لا نعرف ماذا يخفى القدر لنا

  نهر الحب

الاثنين مايو 25, 07:28:00 ص 2009

انفاس الصباح
هو حل لكنه صعب لانها مسأل شخصية وانا لست قريبة اوطرف
لكنى سأطرح الفكرة على من يجيد الحوار مع اهل الفتاة
والله المستعان
تحياتى لك

  نهر الحب

الاثنين مايو 25, 07:30:00 ص 2009

اقصوصة
دا داء المجتمعات العربية كلها
لاننا نبحث عن الاصل والعرق والنسب
النزعة القبيلية مازات تحكم تفكيرنا
تحياتى

  نهر الحب

الاثنين مايو 25, 07:32:00 ص 2009

رد الى روحى
اهلا بك
سأحاول ان اعرف واقول لكم ان شاء الله
تحياتى

  مصعب صلاح

الأربعاء مايو 27, 11:18:00 ص 2009

السلام عليكم
شكرا ع الزيارة ويارب تتكرر
القصة ممتازة واسلوب عرضك ليها أكثر امتيازا
تقبل مروري

  أية الشقية الشعنونة

الخميس مايو 28, 02:57:00 م 2009

معقول
دى حقيقة
الناس دى بجد ضيعت كل الثواب اللى عملوه
هما ربوه عشان بس يحسوا بالأبوة و الأمومة
مش عشانه هو نفسه
لا حول ولا قوة إلا بالله
طب هو ذنبه ايه
سردك رائع جدا جدا
احييكى على اسلوبك
حفرتى لحظات الألم داخلى بكل تمكن

تحياتى

  معتز شاهين - باحث تربوي

الجمعة مايو 29, 11:39:00 م 2009

مش عارف أقول أيه
العيب على مين والغلط في حق مين؟؟؟
مش عارف
بس هو في حاجة غلط

تقبلي مروري وتحياتي

ويبقى التواصل

  راجى

الأحد مايو 31, 12:59:00 م 2009

اعتقد انه قد اصبح رجلا ومن المفيد ان يعرف الحقيقة كاملة
واعتقد انه مدين لرب الاسرة بايضاح ما حدث بينه وبين الفتاه من عاطفة ارجو ان تكون نبيلة شريفة
وليس من الحكمة القاء اللوم على الاسرة قبل ان نسمع وجهة نظرهم
تحياتى

  فشكووول

الأحد مايو 31, 08:39:00 م 2009

يا نهر الحب
تحياتى
رغم مرارة القصه وقساوتهاالا ان الشعور الانسانى اغرب من الخيال والاحاسيس الانسانيه دائما عند المحك تتناقض مع بعضها ... موقف غريب ولكنه الانسان متناقض كثيرا مع نفسه
تحياتى يا ريحانه

  عرفة فاروق السيوطى

الثلاثاء يونيو 02, 08:13:00 م 2009

السلام عليكم

انا جاى اسلم عليكى وأعدى على السريع كدة وراجعلك تانى

المهم يارب تكونى بخير وزى ما عهدتك نهرا للحب

تحيتى

  ذكري رحبل قلم

الخميس يونيو 04, 10:47:00 ص 2009

الله يسامحهم
يعني ايه لقيط ديه اللقيط من ليس له اب او ام لكن هو تربي وسط ابوام مش مهم انهم حقيقين ام لا المهم انهم ربوا انسان عل خلق ودين حتي اصبح رجل بمعني الكلمة سبحان الله
طيب الحبيبة كان ايه رأيها
ده المفروض هما اللي يختاروها له مش يطردوه
ربنا يعفو عنا جميعا الظلم ويبعد عنا الظلمة
ربنا يوفقه
تحياتي

  عرفة فاروق السيوطى

الجمعة يونيو 05, 01:54:00 م 2009

السلام عليكم

انتى عارفة المصريين دول وأغلب العرب

بيتكلموا فى حاجات هايفة زى الاصول مثلا اقصد اصل الانسان ان كان معروف ولا مجهول وهما مش عارفين ان ممكن يكون نسب اللقيط ده اشرف من نسبهم هما
يعنى انا بتحدى اى واحد فى مصر يقولى اسمة اكتر من خماسى اللى بيتشرف بالنسب لازم يكون عارفه

والله شعب ما يستاهل الا الضرب بالجزم

كل يوم اكره مصر اكتر

اقصد شعبها طبعا

وباستثناء بسيط انتو واللى زيكوا

تحيتى ودمتى بكل خير

  بنت مصريه

السبت يونيو 06, 01:24:00 ص 2009

ازيك يسا ايناس
والله ف قصه زى دى مقدرش اقول غير ان قلوبهم حجر وحسبى الله ونعم الوكيل

  z!zOoOo

الاثنين يونيو 08, 02:25:00 ص 2009

السلام عليكم

ارجو الرجوع الي اخر موضوع عندي

لرؤيه التحديث في اخر الصفحه للأهميه

وعذرا للإزعاج

  radio moon

الاثنين يونيو 08, 03:44:00 م 2009

Thank you verey much for the beneficial informatin .

thanks.. good look

radiomoon vb

  radio moon

الاثنين يونيو 08, 03:48:00 م 2009

Thank you verey much for the beneficial informatin .

thanks.. good look

radiomoon vb

  أنا حر

الثلاثاء يونيو 09, 04:15:00 م 2009

للاسف هي دي العقليات اللي المفروض تعاقب في مجتمعنا لان الي بيرتكبوه ده جريمة في حق الانسانية
كلنا بشر دي الحقيقة المجرده اللي لازم نؤمن بيها
تحياتي

  التكعيبة للتنمية الفنية و الثقافية

الثلاثاء يونيو 09, 11:17:00 م 2009

مهرجان النشر الجماعى الاول

تقيم التكعيبة للتنمية الفنية و الثقافية مهرجان سنوي للنشر الجماعي للقصة و القصة القصيرة و الشعر بالعامية و الفصحى، سيكون موسمه الأول هو عام 2009.

و مفهوم النشر الجماعي هو مجموعة قصصية أو مجموعة شعرية لأكثر من مؤلف بين ضفتي كتاب واحد يجمع تلك الأعمال التي سيتم اختيارها عن طريق لجنة تحكيم في كل مجال على حدا، و يتم تحديد أعضاء اللجنة لكل دورة مهرجان.
و يصدر بتلك الأعمال مطبوع/ كتابين أحدهما للقصة و الآخر للشعر سيتم نشره في عامه الأول بالتعاون مع دار دَون، و يتم توزيعه و بيعه في الأسواق
لمساعدة الكتاب أصحاب العمل الواحد و كذا الكتاب الجدد الذين لم تتكون لديهم مجموعة قصصية أو شعرية بعد، في نشر أعمالهم المميزة بدون مقابل مادى

و ترسل الأعمال مرفق بها اسم الكاتب، عنوانه,رقم تليفونه,ايميله، وظيفته، سنه، سابقة نشره للعمل المقدم من عدمه او فوز العمل فى اى مسابقات ادبية
و ذلك في رسالة إلكترونية معنونه باسم المجال الذي يريد المشاركة في مسابقته مرفق بالرسالة العمل بصيغة وورد، و يفضل أن تكون تلك الأعمال مسجلة باسم أصحابها لكنه ليس شرطا لقبول العمل

ترسل الاعمال على ايميل
nashrgama3y@gmail.com

لمزيد من المعلومات حول المهرجان
http://eltak3eiba.blogspot.com
او
http://www.facebook.com/group.php?gid=94334335985#/group.php?gid=94334335985

مزيد من المعلومات حول التكعيبة
http://www.facebook.com/groups.php?ref=sb#/group.php?gid=29491316206

ملاحظات :
الاعمال المشاركة بالمهرجان هى فقط التى ترسل عبر الايميل او تسلم باليد
مسموح بالاشتراك بأكثر من عمل فى اى مجال
اخر موعد لتلقى الاعمال 15-7-2009

مع تمنياتنا للجميع بفرصة عادلة فى النشر
احمد حسن
0193953620
رقم محمول داخل جمهورية مصر العربية

  بــدور الشمراني

الأربعاء يونيو 10, 10:10:00 ص 2009

قصه حزينه
تعبر عن واقع مجتمعاتنا المؤلم

اجدتي صياغه النص
على وتر حساس جدا


الله يعطيك العافيه يااختي الفاضله
تقبلي مروري
بدوري

  yasser sh

الاثنين يونيو 29, 06:38:00 م 2009

أزال المؤلف هذا التعليق.
  yasser sh

الاثنين يونيو 29, 06:40:00 م 2009

عزيزتي .. نهر الحب

بالنسبة للقصية الحقيقية دي... هو أنا شايف إن ده هو الواقع ... وممكن يكون ده كمان هو المنطق...
انتي في بعض مقالاتك وناس كتير في تعليقات ليها على موضوعات أخرى .. الجميع رجح أن الواحد حتى في الحب لازم يشغل العقل مع العاطفة...

مهما كان حبهم لهذا الشاب إلا إن العقل فعلا يرفض استمرار هذه العلاقة أو تطورها ...

ثانيا : تكافؤ النسب وتكافؤ الظروف الاجتماعية والمادية عامل مهم جدا جدا في العلاقة الزوجية ...

ثالثاً : حتى في قصص الحب المتكافئة سواء في المادة أو النسب او غيره ... كثير منها لا يستمر ويفشل ... بالتأكيد لأسباب كتيرة جداً ... ربما بسبب الخيانة أو تخلي أحد الطرفين عن الآخر لسبب في نفسه..... قصدي من كدا أن حتى قصة الحب دي ولو لم تكلل بالزواج فزيها زي أي قصة حب تانية لم تنتهي بالزواج..

رابعاً : هو صحيح بس الألم في أنه فارقهم وتركهم بعد عشرة طويلة... طبعا ده شيء مؤلم ... بس في الآخر هاقولك مهما كان مؤلم إلا أنه خلاص بعد هذا الموقف خلاص لم يصلح أن يبقى عندهم....

بالتأكيد الجميع تألم من هذا الموقف... وكتير مننا بيتألم في حياته وفي مواقف مشابهة ...

أخيراً .. دا رأيي أنا ووجهة نظري أنا ... يمكن اختلف مع آخرين ... ولكن بالتأكيد من يختلف عنك ليس بالضرورة أن يكون خصمك ..

وتحياتي ..